أصيب 20 من عناصر الجيش اللبناني بجروح نتيجة اعتداءات مجموعات من مثيري الشغب خلال المظاهرات التي شهدتها مدينتا صيدا وطرابلس الليلة الماضية.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية بأن مجموعة من مثيري الشغب قامت برشق عناصر الجيش بالحجارة وإلقاء قنابل مولوتوف باتجاههم ما أدى إلى إصابة أحد العناصر بالرأس كما ألقى مثيرو الشغب قنابل مولوتوف باتجاه مصرف لبنان في صيدا بينما قامت مجموعة أخرى من بين المحتجين بأعمال شغب في شارع المصارف وقطع عدد من الطرق وسط المدينة بمستوعبات النفايات.

وفي طرابلس أصيب 19 عسكريا نتيجة أعمال شغب خلال الاحتجاجات التي شهدتها ساحة النور في المدينة وساحة الشراع في الميناء والبداوي ومحيطها أدت أيضا إلى إصابة 23 من المحتجين بجروح ورضوض.

وألقى عدد من مثيري الشغب قنابل حارقة على مبنى بنك في جبل لبنان كما أقدم آخرون على إحراق الإطارات في طرابلس.

واستنكر مشاركون بالاحتجاجات أعمال الشغب والاعتداء على عناصر الجيش اللبناني.

يذكر أن الاعتصامات والمظاهرات التي جرت في طرابلس وبيروت وصيدا والبقاع أول من أمس أدت إلى اندلاع مواجهات مع الجيش اللبناني والقوى الأمنية نتيجة أعمال شغب تخللت الاحتجاجات أدت إلى إصابة نحو ثمانين عسكريا لبنانيا وإحراق عدد من المصارف وتكسير بعضها.

عدد القراءات:269

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث