خاص بتوقيت دمشق _ نوار هيفا _ أريج محمد

فنانة تشكيلية استطاعت التعبير بريشتها وألوانها عن هواجس الإنسان و حب الوطن، فرسمت المرأة والطفل لأنها تؤمن أن الفن ليس فوضى بل أسلوب حياة.

"بتوقيت دمشق" التقى الفنانة أسماء الفيومي خلال معرضها في المركز الوطني للفنون البصرية، حيث قالت :"إن المعرض يأتي ضمن أعمالها الفنية خلال 55 سنة عن كل ما أنجزت منذ بدايتها الأكاديمية وحتى اللحظة التي أصبح فنها تعبيريا".

ووجهت الفيومي رسالة لكل الفنانين بأنهم إذا لم يرسموا بشكل أكاديمي مضبوط لن يتطور فنهم فالبدء بالأكاديمية.

وتابعت "بدأت الرسم بشكل أكاديمي لأصل للتعبيرية التي تمس قلب كل إنسان.. أنا أرسم لأقول أن الفن له دور.. له مقولة.. له عبرة فهو ليس عبثي بل موقف حياة، ورسالتي خلال المعرض أن يظهر الإنسان مشاعره ولا يكتمها بأي طريقة كانت شعراً أو رسماً أو نحتاً.

زوار المعرض أكدوا أن الفن يعيش داخل كل إنسان ونحن كبشر نتذوق الفن كل منا على طريقته، وأنهم يروا في كل لوحة روح تتكلم خاصة أنها خلاصة تجربة فنية جسدتها الفنانة وعبرت عنها بالرسم.

عدد القراءات:177

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث