بين مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس أحمد حيدر أنه ابتداء من منتصف الشهر القادم يبدأ إنتاج العروة الخريفية من البطاطا الأمر الذي سينعكس إيجاباً على توفر المادة وسعرها في السوق

ونوه حيدر إلى أن تقديرات إنتاج هذه العروة حوالي 127 ألف طن وهي تغطي الاحتياجات المحلية للأشهر الخمس القادم، لافتاً إلى أن الفترة الحرجة التي لا يكون فيها إنتاج تمتد من 1/ 3 ولغاية 31/ 3 / 2022 وهذه الفترة يتم  فيها التسويق من الكميات المخزنة من العروة الخريفية التي ستدخل بالإنتاج الشهر القادم.

ولفت حيدر إلى أنه تم إنتاج 384 ألف طن هذا العام من العروتين الربيعية والصيفية، يخصص 33 ألف طن منها كبذار لتغطية حاجة العروة الخريفية المزروعة حالياً من البذار، وتم تسويق 341 ألف طن كبطاطا طعام خلال الفترة الماضية.

وأشار حيدر إلى أن أسباب انخفاض إنتاج البطاطا وارتفاع أسعارها خلال الفترة الحالية يعود إلى انحباس الأمطار في أشهر الشتاء واضطرار الفلاحين للجوء إلى الري بريات إضافية عن المعتاد وبالتالي ارتفاع تكاليف الإنتاج بسبب الحاجة لكميات إضافية من المحروقات

وأضاف :اضافة لتلك الأسباب تعرض المنطقة الوسطى للصقيع الربيعي من 2 إلى 3 مرات متتالية حسب المنطقة وعدم قدرة نباتات البطاطا على التعويض نتيجة ضعف الخدمة بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، واستخدام الفلاحين لأصناف محلية ضعيفة الإنتاجية بسبب ارتفاع أسعار البذار المستورد الأمر الذي انعكس على حجم الانتاج، وعزوف التجار وتخوفهم من تخزين المحصول بالبراد نتيجة عدم استقرار الكهرباء من جهة وعدم انتظام توفر الوقود من جهة أخرى

عدد القراءات:244

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث