خاص بتوقيت دمشق_ نوار هيفا

ضمن عملنا في تلقي شكاوي المواطنين الخدمية والعمل على إيصال صوتهم لنكون صلة الوصل بينهم وبين المعنيين تقاربت معظم شكاوي المزراعين في أرياف طرطوس ودرعا وحماه عن تأخر السماد وقلة مخصصاتهم من المحروقات هي شكوى ارتبطت بواقع الحال الذي تعيشه سورية في حصارها الاقتصادي وهو ما برره معظم الذي يعانون خلال مواسم الزراعة في المناطق المذكورة لكن تأخر  وصول البذار المخصصة لمحصول معين هو ما حال بالفجوة أن تكبر بين المزارعين والإكثار الزراعي لتكون بداية ملفنا الذي بدأنا به بحثنا فكان معظم ما أدلى به مزارعو طرطوس أن المؤسسة العامة للتبغ قد تأخرت بتسليم المزارعين البذار الخاصة بالمحصول ومن المتعارف عليه أن وقت الزراعة المخصص بين شهري كانون ثاني وشباط والتسليم يكون خلال هذين الشهرين وبدايته من شهر كانون الأول إلا ان الفلاحين أكدوا أنهم حاليا في موسم الحصاد ولا محصول في مزارعهم لحصاده والسبب عدم تزويدهم بالبذار المطلوبة علما أن بذار التبغ حصريا يتم تسليمها من المؤسسة العامة للتبغ وهي المتكفل الوحيد باستلام المحاصيل وتسويقها ...
ولنمسك أطراف القصة كاملة تواصلنا مع مدير الانتاج النباتي في المؤسسة العامة للتبغ السيد أيمن قره الذي أكد لنا أن التسليم تم لكل المزارعين المسجلين أصولا لدى المؤسسة العامة للتبغ مبينا أن الجولات مستمرة للاطلاع على جودة المحاصيل حتى اللحظة وهو من ضمن عمل المؤسسة في تحمل كامل عملية الانتاج من البذار للزراعة وحتى جني المحصول وتصنيعه وتسويقه ضمن الأصول المتعارف عليها.
مؤكدا أن التسليم تم وفق جداول مثبتة لديهم فيها أسماء المزارعين الذي حصلوا على بذار المحصول والاستعداد الآن يتم لجني المحصول وتصنيعه.
كما أبدى استغرابه من الشكوى المرفقة مبينا أن اللغط يحصل بين مزارع مسجل وآخر لا، وهو ما يمكن أن يحدث هذا اللبث...
مؤكداً ان باب الترخيص مفتوح حتى اللحظة ولايمكن لأي مزارع أن يزرع أو يوزع أو حتى أن يبيع أو يشتري المحصول خارج سور المؤسسة حتى أن المزارع يمنع له أن يزرع خارج حدود المساحة المخصصة له ضمن الترخيص الموقع باسمه وهناك عقوبات للمخالفين.
كلام مدير الانتاج النباتي جاء بالتوافق مع كلام مدير اكثار البذار السيد بسام سليمان الذي أوضح أن تسليم البذار للفلاحين كان في موعده وفق جداول مثبتة في مديرية التخطيط الزراعي فكل من له ترخيص استلم مخصصاته المحددة بالتعاون مع مصرف التسليف الزراعي
كما أن المناطق المحررة تم تسليم مخصصاتها وفق الرخص الموقعة بما يكفي حاجة المساحة المزروعة وفق الجداول الموقعة ضمن التراخيص الممنوحة للفلاحين.
ما تقدم كان عرض لكل ما أمكن الحصول عليه من بيانات بين شكاوي المواطنين وبين الجهات المعنية المخولة بالرد لبيان وجهات النظر وتصحصح أي لغط أمكن وقوعه علما أننا سنتابع ضمن ملفات قادمة حيثيات الشكوى وغيرها من ملفات أخرى سيتم طرحها تباعا.

عدد القراءات:630

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث