أعلنت وزارة الثقافة والإعلام السودانية اليوم أن “قوى عسكرية” اعتقلت أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة.

ولم يحدد البيان الذي نشرته الوزارة على صفحتها على فيسبوك ما إذا كان رئيس الحكومة عبد الله حمدوك ضمن المعتقلين ولكن تقارير إعلامية أشارت إلى أنه وضع قيد الإقامة الجبرية في منزله.

وكان متظاهرون سودانيون قطعوا اليوم العديد من الطرق في شوارع العاصمة الخرطوم احتجاجا على اعتقال مسؤولين في السلطة التنفيذية.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية قام المتظاهرون بقطع الطرقات وإشعال الإطارات فى وقت تم فيه قطع الإنترنت عن البلاد.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين فى بيان أن “هناك تحركاً عسكرياً يهدف للاستيلاء على السلطة”، داعياً السودانيين “للخروج الى الشوارع والتجهيز لمقاومة أي انقلاب عسكري بغض النظر عن القوى التي تقف خلفه”.

 

 



 

عدد القراءات:150

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث