أطلقت منظمة الصحة العالمية تسمية أوميكرون على السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي وصفتها بالمثيرة للقلق.

وأكدت المنظمة أن سلالة B.1.1.529 تم الإبلاغ عنها أولا في جنوب إفريقيا يوم 24 تشرين الثاني 2021 وخلال الأسابيع الأخيرة ارتفع عدد الإصابات بشكل حاد، ما تصادف مع رصد سلالة B.1.1.529، وأشارت إلى أن السلالة لها عدد كبير من الطفرات، وبعضها مثيرة للقلق.

وبينت المنظمة إلى أن اختبارات PCR المتوفرة قادرة على رصد هذه السلالة من الفيروس، وقد يكون لها تقدم على السلالات الأخرى فيما يخص الانتشار، بناء على البيانات حول الارتفاع في أعداد الإصابات.

وتشير المعطيات الأولية إلى خطر أكبر للإصابات المتكررة بهذه السلالة بالمقارنة مع السلالات الأخرى ويتم رصد زيادة الإصابات بهذه السلالة في كافة محافظات جنوب إفريقيا تقريبا.

كما أوضحت الخبيرة التقنية في منظمة الصحة العالمية الدكتورة ماريا فان كيركوف في وقت سابق بأن فهم تأثير هذا المتحور سيستغرق عدة أسابيع حيث يعمل الباحثون على تحديد مدى قابلية انتشاره وكيف سيؤثر على العلاجات واللقاحات.

وشددت كيركوف أنه لكل شخص دور ينفذه لوقف العدوى وذلك من خلال حماية نفسه وتلقيه للقاح.
 

عدد القراءات:199

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث