التكية السليمانية تعد من أهم الآثار في مدينة دمشق.

سميت نسبة إلى السلطان سليمان القانوني الذي أمر ببنائها عام 1554 م في مكان قصر الظاهر بيبرس.
التكية من تصميم المعماري التركي معمار سنان، أشهر معماري عثماني.
تبلغ مساحتها 11 ألف متر.

▪︎تقسم التكية إلى قسمين:
التكية الكبرى والتكية الصغرى
فهي بناء متكامل حيث يضم مسجدًا به مئذنتان متساويتان في الارتفاع والشكل  ومتحفًا ومدرسةً وسوقًا للمهن اليدوية والتراث .
ويوجد فيها عدة غرف كبيرة مسقوفة بعدد من القباب، وكانت مأوى للغرباء وطلبة العلم والحجاج.
بعد تأسيس الجامعة السورية استخدم جزء من بنائها لتدريس طب الأسنان.
تحولت إلى متحف وسوق للصناعات اليدوية العريقة في دمشق.

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد القراءات:521

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث