أكد مدير الثروة النباتية في وزارة الزراعة المهندس أحمد حيدر، أن أسباب انخفاض إنتاج البطاطا وارتفاع أسعارها هو انحباس الأمطار في أشهر الشتاء واضطرار الفلاحين للجوء للري بأنواع غير معتادة ما أدى لارتفاع تكاليف الإنتاج بسبب الحاجة لكميات إضافية من المحروقات.

وقال حيدر في تصريح خاص لموقع بتوقيت دمشق" إن تعرض المنطقة الوسطى للصقيع الربيعي من مرتين إلى ثلاث مرات متتالية حسب المنطقة وعدم قدرة نباتات البطاطا على التعويض نتيجة ضعف الخدمة بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، كانت أيضاً من أسباب ارتفاع أسعار البطاطا في الأسواق".

وأضاف: "إن الفلاحين استخدموا أصناف محلية ضعيفة الإنتاجية بسبب ارتفاع أسعار البذار المستورد الأمر الذي انعكس على حجم الإنتاج".

وأوضح حيدر، أن التجار أعربوا عن تخوفهم وعزوفهم عن تخزين المحصول بالبرادات نتيجة عدم استقرار الكهرباء من جهة وعدم انتظام توفر الوقود من جهة أخرى، وكل تلك الاسباب مجتمعة أدت إلى انخفاض الإنتاج.

وأكد مدير الثروة النباتية في وزارة الزراعة أنه اعتباراً من منتصف الشهر القادم(15 تشرين الثاني) يبدأ إنتاج العروة الخريفية لمحصول البطاطا والذي سينعكس إيجاباً على الكميات والأسعار.

فريق المراسلين – مارينيت رحال

عدد القراءات:569

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث