يعد قصر العظم في حماه واحد من أجمل الأوابد العمرانية الموجودة على نهر العاصي والتي تعود للفترة العثمانية.. هو درة معمارية فريدة تسحر الزائرين بعظمة بجمال زخارفه بالإضافة إلى موقعه الذي يخطف الألباب، حيث تطل قبته على نهر العاصي في مشهد بديع يمتزج فيه التاريخ بالطبيعة الساحرة من خلال حدائق وبساتين القصر، ومن سطحه يرى الناظر ويسمع النواعير التي تعزف أعذب الألحان.


القصر بناه أسعد باشا العظم عام /1740/ م كمقر لحاكم متسلم حماة وفي عام /1956/ م تحول إلى متحف إقليمي لمدينة حماة.

 

ويعتبر القصر مثالاً للبيت العربي الأصيل ويتألف من أربعة أقسام..
- قسم الحرملك ( دار النساء)
- قسم السلاملك (قسم الرجال)
- الحمام
- الاسطبل وغرف الخدمة


وقد استخدم في بناء القصر الحجر الكلسي الأبيض والحجر البازلتي في بعض أقسامه.

 

 

 

 

عدد القراءات:243

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث