بتوقيت دمشق

نجحت رند المغوش في جذب انتباه الكثير من النساء لطلب حلوياتها المنزلية التي دخلت من خلالها سوق العمل.

مشروع صناعة الحلويات الذي أطلقته رند منذ فترة وجيزة ضمن منزلها الكائن في مدينة السويداء، تحدثت عنه قائلة: "رغبتي في استثمار وقت الفراغ بعمل منزلي مفيد دفعني إلى تحويل خبرتي وهوايتي بصناعة الحلويات إلى مشروع منزلي صغير".

أصناف عديدة من الحلوى صنعتها رند بحلاوة روحها المحبة للعمل منها معمول والمرشم، والبيتفور، وكرات التمر والجوز والسمن المغطى بالسمسم وجوز الهند والتشيز كيك بالفريز والشوكولا، إضافة إلى شغل المعجنات من البيتزا والفطائر، لافتة إلى إنها تحرص على شراء مكونات العمل بنفسها واختيار المواد ذات جودة العالية، ثم تعمل على صناعة أصناف الحلوى وفق الطلبيات وتبدع في تجهيزها بطريقة جذابة، وبالحشوة التي يرغبون بها وتغليفها وتسليمها في الوقت المحدد  للزبائن الذين يرغبون بالحصول على طعم شهي وصحي في آن واحد.

وتضيف رند التي تطمح للتوسع في  مشروعها وتسعى إلى ترك بصمة مميزة في هذا المجال، أنها أرادت من خلال عملها أن تكون قدوة لأولادها ومثال للأم المعطاءة، إضافة إلى تحقيق دخل إضافي، مشيرة إلى أنها تستفيد من مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج والتسويق لمنتجاتها.

وختمت كلامها أنها تشعر بالسعادة كونها امرأة قادرة على العمل وتشجع كل سيدة لديها موهبة وشغف وطموح إلى السعي وراء هذا الشغف لتحقيق ذاتها وأن تكون فردا منتجا وليس مستهلكا لأن العمل هو قيمة الإنسان.

خزامى القنطار- تصوير حسان السمارة


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:166

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث