خاص #ناريمان_الجردي

بعد تحسن الواقع الكهربائي بشكل عام.. نعمت محافظة اللاذقية بنظام تقنين 2 انقطاع مقابل 4 تغذية، مؤخراً تسببت العاصفة الجوية بانقطاع مستمر للتيار الكهربائي وزيادة التقنين لساعات طويلة بسبب حدوث العديد من الأعطال، وحتى الآن وبعد الاصلاح لم يعد التقنين لسابق عهده بل أصبح 3 انقطاع مقابل 3 تغذية، مما أثار حفيظة الاهالي واشتكى البعض من أن التقنين غير عادل بحسب تعبيرهم حيث ان التقنين يشمل مناطق دون سواها، وكلما ساءت الاحوال الجوية زاد التقنين أضعافاً مضاعفة. 

حول ذلك تواصل فريق "بتوقيت دمشق" مع مدير كهرباء اللاذقية نزيه معروف ليبين أن الاستخدام المفرط للطاقة الكهربائية لغاية التدفئة، أجبر الشركة على أن تزيد من ساعات التقنين، ففي فصلي الاعتدال تنزل الكمية المستهلكة أكثر من النصف، مؤكداً على أهمية ترشيد الطاقة ومكافحة الاستجرار الغير مشروع.

وأضاف معروف "المشكلة الأكثر أهمية تكمن بالأعطال التي نحاول تخفيفها قدر الامكان من خلال استبدال الشبكات الهوائية القديمة في بعض الأماكن بكابلات ارضية وزيادة عدد الخطوط ومراكز التحويل، نحن بحاجة إلى محطات تحويل 66 كيلو فولط من أجل تحويل التوتر العالي إلى توتر اقل بالإضافة إلى الحاجة إلى بعض خطوط النقل 66 كيلو فولط".     

وبخصوص واقع الكهرباء في المحافظة بيّن أن هناك استطاعة محددة وتقدر بـ 600 ميغاواط وتكفي لتطبيق نظام 4 وصل مقابل 2 قطع لكن العاصفة تسببت ببعض الأعطال وأعمال الصيانة مستمرة بالعمل ليلاً نهاراً من أجل إصلاحها، ونعد بالعودة الى نظام التقنين السابق 2 مقابل4 فور الانتهاء من الاصلاحات.

وختم مدير كهرباء اللاذقية بالقول: "نحن بأمس الحاجة لمحطة توليد وهناك مساعي لتبديل بعض محطات التوليد القديمة وبناء محطات جديدة كما أن توقيع اتفاقية خط الربط الحلقي مع ايران والعراق سيساهم بتحسين الوضع الكهربائي في جميع أنحاء البلاد فستزودنا ايران بـ 600 ميغاواط قيمة مضافة للشبكة بمجرد انتهاء الخط".  

 

عدد القراءات:304

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث