ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصف نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بـ"ديكتاتوره المفضل"، وذلك أثناء انتظار لقاء معه على هامش قمة G7 الأخيرة في فرنسا.
وحسب الصحيفة الأمريكية، فقد كان ترامب واقفا بانتظار اجتماع مع السيسي في فندق "Hotel du Palais" بمدينة بيارتيز الفرنسية، عندما سأل "أين ديكتاتوري المفضل؟" بصوت عال بما فيه الكفاية ليسمعه تجمع صغير من المسؤولين الأمريكيين والمصريين.
ونقلت الصحيفة عن شهود عيان اعتقادهم أن ترامب قال ذلك مازحا، لكنهم أشاروا إلى أن سؤاله قوبل بصمت مذهل.
هذا والتقى ترامب السيسي وأشاد بعلاقته معه، مشيرا إلى أنهما باشرا التحدث مع بعضهما البعض بعد وقت قصير من فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية في عام 2016.
و قال الرئيس الأمريكي: "لقد فهمنا بعضنا البعض جيدا. إنه رجل صلب للغاية.. لكنه مع ذلك رجل جيد، وقد قام بعمل رائع في مصر، وهو أمر ليس سهلا".
ونقلت قناة روسيا اليوم  عن الصحيفة بأن السيسي يواجه انتقادات واسعة لحكمه "التسلطي" منذ توليه السلطة عام 2013، حيث اتهمت السلطات المصرية باحتجاز الآلاف من المعارضين السياسيين، وبتعذيب وقتل السجناء وبإحباط المعارضة السياسية، وفقا لتقارير الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأمريكية وجماعات غير حكومية.
ولفت تقرير "وول ستريرت جورنال" إلى أن البيت الأبيض لم يوبخ الحكومة المصرية علنا ​​لسجلها في مجال حقوق الإنسان، بينما دافعت مصر عن سياساتها قائلة إنها تحارب المتطرفين.

عدد القراءات:107

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث