خاص||باسم بدران
يحتاج الانجاز العالي في أي رياضة إلى سنوات من الصبر على شدة التدريبات ومقدار كبير من العزيمة عند مواجهة العقبات والخيبات، ويستطيع معظم الرياضين تجاوز
تلك الصعوبات للوصول إلى منصات التتويج وتحقيق أهدافهم التي طالما عانوا للوصول إليها.
ويعتبر الوصول لمنصات التتويج هو نصف الحكاية في حياة أي بطل ، والنصف الآخر هو ما يتبع هذه اللحظات من تكريم واحترام يبقى مرافقاً له طول حياته.
ويسعى المكتب التنفيذي منذ عدة سنوات على تكريم الابطال والكوادر الرياضية بشكل مستمر واستغلال أي مناسبة أو احتفال للتذكير بإنجازات هؤلاء الابطال، وآخرها تكريم الابطال لعام 2017 وعدد من الكوادر الرياضية على مختلف المستويات خلال الاحتفال بعيد الرياضة السابع والاربعين الذي أقيم أمس الاربعاء في الصالة الملكية بمدينة الجلاء.
ويعد مشاركة أي لاعب أو فريق في أي بطولة قارية أو عالمية إنجازاً حقيقاً لأنه يحافظ على مكانة الرياضة السورية، ورفع العلم وعزف النشيد الوطني في مختلف المحافل الدولية هو وسام شرف دافع عنه أبطال رياضتنا بقوة.
 

 

عدد القراءات:226

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث