توفي مواطن تركي في ولاية إزمير غربي البلاد، عقب استخراج قرابة 200 قطعة معدنية من معدته، يبلغ إجمالي وزنها 580 غرام.
و توجه المريض إلى قسم الإسعاف في مشفى كلية الطب التابع لجامعة "أغا" في قضاء بورنووا في إزمير، عقب شعوره  بألم في البطن.

حيث لاحظ الأطباء نتيجة التصوير الشعاعي، وجود 200 قطعة معدنية بأشكال مختلفة، تزن 580 غراماً، في معدة المريض، ما استدعى إجراء عملية جراحية على الفور، بحسب مراسل الأناضول.

ونجح الأطباء إثر عملية جراحية استغرقت ثلاث ساعات، في استخراج القطع المعدنية من معدة المريض، كما عثروا على مغناطيس، وفوارغ رصاص، ومسامير، ونقود وأحرف معدنية وغيرها من المعادن ذات الأحجام المختلفة، في حادثة أدهشت الأطباء.

وعقب انتهاء العملية نقل المريض إلى وحدة العناية المركزة، إلا أنه توفي لاحقاً نتيجة التسمم من المغناطيس والمعادن الأخرى، بحسب الأطباء المشرفين عليه

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA


 

عدد القراءات:110

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث