كشف وزير الصناعة، معن زين العابدين جذبة، عن توقيف بعض المقصرين، وقد دخلوا السجن، مؤكداً أن آخرين سوف يحاسبون أيضاً، ويدخلون السجن.

ولفت إلى وجود فساد في فضّ بعض العروض لدى جهات حكومية، لمصلحة أشخاص محددين ترسي عليهم العروض، في حين يحصل ضعاف النفوس على جزء من الأرباح أو القشور، مطالباً بوضع أشخاص أكفياء لهذه المهمّات، يقومون بدراسة العروض ومستواها وتراتبيتها وقانونيتها.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير، اليوم، مع المديرين العامين للمؤسسات التابعة للوزارة، ومديرين في الإدارة المركزية، من أجل تقييم واقع عمل تلك المؤسسات والشركات التابعة لها، حيث قال الوزير، صراحةً: «أنا غير راضٍ ضمنياً، عن عمل بعض المؤسسات والشركات، والبيانات المقدمة تحتاج إلى تصحيح».

وأكد الوزير خلال الاجتماع، أنه يجب المحافظة على القطاع العام ومكتسباته وعماله خط أحمر، محذراً«لا نريد مديرين لا يعملون، ولابد من محاسبة المقصرين، ولا أحد فوق القانون، وأي مدير كان خارج السرب سيبقى خارج الوزارة، لأن عقلية بعض المديرين في الوزارة لا تصلح»، مشيراً إلى أن بعض المديرين يعملون على مبدأ «ودّع واستقّبل»، مطالباً المديرين بالقيام بجولات ميدانية، وبشكل مباشر، للاطلاع على واقع العمل.

وأكد جذبة أن الوزارة لن تقوم برفع أسعار موادها الغذائية، وأن شعارها هو تأمين السلع والمواد الأساسية للمواطن، مع ضرورة القضاء على التهريب.

الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

عدد القراءات:171

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث