أكد وزير الإعلام عماد سارة خلال الإدلاء بصوته في انتخابات مجلس الشعب من المركز الانتخابي في وزارة الإعلام أن الانتخابات استحقاق دستوري ويجب الاهتمام به لأنه يعبر عن إرادة المواطن السوري، والمواطن يبحث عن فرصة للتأكيد على حقوقه، كما يبحث عن فرصة أخرى ليعبر عن رفضه لكل الإجراءات غير الشرعية وغير الأخلاقية وغير القانونية بحق الشعب السوري ومنها «قانون قيصر» على المواطن والدولة السورية، والعمل على استنزافه في آلامه وأوجاعه، إضافة إلى العقوبات الأوروبية أحادية الجانب، ناهيك بالإرهاب الذي يمارس في بعض أرجاء سورية.

وأضاف سارة: هناك رسالة مهمة من المواطن السوري بإجراء الانتخابات في توقيتها، ورسالة أخرى تؤكد تماسك المجتمع السوري بعد تسع سنوات من الحرب، وأن سورية لم تركع والمواطن السوري متماسك، وهناك أيضاً رسالة بأنه ما لم يحصلوا عليه بالقوة العسكرية والإرهاب لن يستطيعوا الحصول عليه عن طريق صناديق الاقتراع والانتخابات التي هي تأكيد على الديمقراطية في سورية وهو أمر يحرج الغرب، لذلك عمدوا قبيل بدء الانتخابات إلى عملية «شيطنةۚ» هذه الانتخابات، وهنا برز دور الإعلام الوطني السوري من خلال تعرية إرهابهم وإجرامهم ومحاولاتهم التشويش على الانتخابات.

 

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:168

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث