أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن عيد الأضحى المبارك بدلالاته يأتي ليعلمنا أن القيم العظيمة والغايات النبيلة تبذل من أجلها الأرواح وأن الأضحية هي من شرائع الله وشعائره منوها بتضحيات وبطولات جيشنا الباسل في سبيل الوطن.

ولفت وزير الأوقاف في كلمة متلفزة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك إلى المعاني التي يحملها هذا العيد حيث يؤدي المقتدرون أضاحيهم وهم يستشعرون من خلالها الحكم العظيمة في إقامة شعائر الله إلى فداء الأنفس والأقربين إلى التوسعة على الفقراء والمساكين وقبل ذلك تحقيق التقوى وشكر الله على سعة نعمائه وعظيم فضله.

وقال “إن تكلمنا عن التضحية والفداء وعن تقديم الأنفس رخيصة في سبيل الحق فإن الكلام لا يتسق والحروف لا تلتئم دون ذكر القمم الشامخة والقيم المتجسدة والأنفس الأبية من أبطال الجيش العربي السوري الذين سلكوا كل دروب التضحية وطرقوا كل أبواب الخوف والخطر وهم يفدون وطنهم وأبناءه ويدفعون عنهم شر الإرهاب والتطرف وخطر الاحتلال الداهم وتآمر الأعداء وغدر الأعراب الأجراء”.

ونوه الوزير السيد بتضحيات الشهداء وعظيم أجرهم ومنزلتهم وبطولات الجرحى وجميل صبرهم وصمود أسرهم لافتاً إلى حكمة السيد الرئيس بشار الأسد الذي اختار نهج التضحية وحمل أمانة الشهداء والجرحى.

ورفع الوزير السيد باسمه وباسم العلماء وأرباب الشعائر الدينية والعاملين في وزارة الأوقاف أسمى آيات التهنئة والتبريك للرئيس الأسد ومقدمين له أخلص معاني الوفاء على طريق العزة والتقدم والازدهار والتسامح.

عدد القراءات:38

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث