أكد مدير مكتب الزيتون في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حابو أن كامل المساحات التي طالتها الحرائق مؤخراً في أرياف محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص ستعود خضراء كما كانت عليه، بتعاون وتعاضد وتكاتف جميع الجهات العامة ذات الصلة "حكومية وأهلية وخاصة"، مشيراً إلى أن العمل الزراعي عمل جماعي بامتياز.

وأضاف أنه لا يمكنه وصف الأضرار بالجسيمة أو المتوسطة أو الخفيفة ولا حتى تقدير المساحات أو عدد الأشجار المتضررة لحين انتهاء اللجان الفنية المختصة من حصر وتقدير الأضرار، مشيراً إلى أن الندوة المركزية التي عقدت اليوم في محافظة اللاذقية بحضور رؤساء الوحدات الإرشادية وعدد من الفلاحين في المناطق المتضررة للتأكيد والتنبيه إلى ضرورة عدم قطع الأشجار المتضررة "لاسيما الزيتون منها" لأنها لها قدرة التجديد والنمو من جديد، إضافة إلى تعريف الفلاحين بالخطوات والإجراءات والإرشادات الواجب اتباعها للتعامل مع الأشجار المثمرة المتضررة من الحريق من حيث الري والتسميد والتقليم.

الثورة اون لاين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:119

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث