كرمت وزارة الإعلام مساء اليوم رواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية وإنسانية ووطنية.

من فئة الممثلين تم تكريم دريد لحام وسعيد عبد السلام ورياض نحاس وأميمة طاهر وبسام لطفي وسليم صبري ورضوان عقيلي وصالح الحايك وهدى شعراوي وثراء دبسي ومروان قنوع ومظهر الحكيم ومحمد عنقا ومازن لطفي.

ومن فئة كتاب الدراما كرم كل من نهلة السوسو ومروان الخاطر والدكتور طالب عمران وعبد الرحمن محمود وأحمد السيد تقديرا لجهودهم في ازدهار الدراما الإذاعية والحفاظ عليها كرافد للثقافة وصانع للرأي العام.

وزير الإعلام عماد سارة الذي شارك في حفل الختام والتكريم قال أنه سيتم تخصيص الإذاعات المحلية بالمحافظات بمبالغ مادية لدعم الدراما الإذاعية فيها إضافة إلى تخصيص مديرية الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمبلغ يقارب 50 مليون ليرة سورية سنوياً لإنتاج أعمال درامية مخصصة للإذاعة.

واكد الوزير سارة أن احتفالية اليوم ليست ذات طابع تكريمي فحسب وإنما هي وقفة مع الدراما الإذاعية لتقف إلى جانب الوطن في وجه التحديات المقبلة بمرحلة ما بعد الحرب والمتمثلة بتعزيز الروح الوطنية والانتماء القومي العروبي والثقافة واللغة العربية إضافة إلى نشر التقاليد والعادات السورية والدين السمح المبني على تقبل الآخر.

عدد القراءات:70

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث