موضوع التغيير الوزاري أو الحكومي يبقى في ظل أخذ ورد في أوساط المواطنين وفي ظل تكهنات المتضررين والمستفيدين والأهم الأغلبية الساحقة من الطبقة الوسطى وتحت الوسطى والفقيرة وتحت الفقيرة والتي لم تعد تهتم بالأسماء فهي أولا وآخرا جل همهما قبل الشتاء توفير مادة المازوت والكهرباء وانخفاض حقيقي للأسعار وتثبيت العقود والعاملين المياومين في بعض الوزارات التي تغافلت بشكل أو آخر عنهم حتى يكونوا قادرين على العيش بكرامة تبلغ نسبتها 50 % .
حيث نفى مصدر حكومي أن يكون هنالك تغيير حكومي في سورية على المدى المنظور ، دون أن ينفى إمكانية حدوثه حين يحين وقته ؟
حيث أنتشرت في الفترة الأخيرة عبر مواصل التواصل الأجتماعي والصحف والمواقع الالكترونية السورية ، شائعات عن وجود تعديل حكومي قريب في سورية يشمل ستة وزراء ، كان هنالك توافق عليهم في كل الوسائل التي تناولت الخبر و قيل أن هنالك ضعف في أدائهم.
وتشير معلومات مؤكدة بحسب موقع " سيرياستبس" إلى أن هناك تقييم قد جرى لأداء كافة الوزراء وعمل وزاراتهم ، ما يعني أنّ خارطة التعديل الحكومي جاهزة حين يتخذ قرار به. 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:99

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث