خاص #بتوقيت_دمشق

لاتزال مشاكل المياه الملوثة تتصدر قائمة الشكاوي.. ومياه دمشق "ع الوعد ياكمون".. تواصلنا لمرات مع مدير مياه دمشق وريفها محمد الشياح بخصوص مياه قطنا.. مساكن العاشرة، ورغم الوعود بحل المشكلة جذرياً منذ أشهر لاتزال المياه عكرة وملوثة..

حالة تذمر من قبل السكان والأمر لا يقتصر ع مياه الشرب التي استعيض عنها بالمياه المعدنية أو بغرض التوفير يلجأ المواطنون إلى غلي المياه، فالمياه غير صالحة حتى للاستحمام أو الطبخ، وهناك مخاوف من التعرض لمشاكل صحية بسبب استهلاكها.

شكوى أخرى وردتنا بخصوص مياه المعضمية الحي الشمالي.. حيث عانى أهالي هذه المنطقة ولسنوات من المياه المالحة التي اعتادو على شربها ورغم الشكاوي العديدة من قبلهم لم يكترث لأمرهم أحد..

مرة أخرى تواصلنا مع مدير مياه دمشق وريفها محمد الشياح الذي أكد ان المياه رغم عكارتها آمنة وصالحة للشرب، مبيناً إن أي تجمع سكاني يتغذى من عدة آبار وبسبب تحرك المياه الجوفية وارتفاع منسوب المياه تتعكر الآبار.

ووعد الشياح للمرة الثانية باتخاذ جميع الاجراءات لحل المشكلة جذرياً.

وبالعودة إلى أهالي المنطقتين، أكد سكان قطنا أنه بالفعل تم التجاوب مع الشكوى وتزويدهم بمياه نقية، مبدين مخاوفهم من أن يكون العلاج مؤقت وأن تعود المياه لسابق عهدها، وبالنسبة لمنطقة المعضمية رغم الوعود المشكلة لاتزال قائمة ونحن بانتظار الحل.

عدد القراءات:332

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث