خاص بتوقيت دمشق
مرارا وتكرارا تناول الإعلام سوء الخدمات في أماكن السكن العشوائي بدمشق، وبدلا من تحسين الوضع يزداد الأمر سوءا يوما بعد يوم .

حي "مزة 86" في دمشق من أكثر الأحياء ازدحاما بالسكان وخاصة خلال الأزمة الحالية، هل حجة ان المكان سكن عشوائي تكفي لعدم الاكتراث للمشاكل التي يعانيها الحي؟ حين تمشي في شوارعه تقول بينك وبين نفسك "العالم عايشة ع البركة" تنظر إلى اليمن والشمال لترى أسلاك الكهرباء في كل مكان ، أو أحد ابراج التوتر ملتصق بالبناء مباشرة أو مولدات الكهرباء التي تم تشغيلها سابقا محمولة على اعمدة حديد بجانب الأبنية أيضا ..خطورة يجب معالجتها.
إضافة إلى أن الحفريات تملأ شوارع هذا الحي "المزة 86" ، بعد أن قامت محافظة دمشق بتزفيت الطرق منذ قبالة 7 أشهر تقريبا، تقوم بعدها بحفر الطرق مرة أخرى لتمديد الكهرباء!!! ومن ثم تردم هذه الحفر لنحصل على شوارع مليئة بالطين والتعرجات والمطبات التي تعيق الحركة والمشي ؟


هل هدر المال العام بهذه الطريقة المؤذية للمواطنين معقول.. أم لأنها أحياء شعبية بسيطة لا نلتفت لنظافتها وسلامة مواطنيها.

الامر برسم المعنيين.

عدد القراءات:368

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث