قدم رئيس برنامج التثقيف الصحي بمديرية صحة دمشق الدكتور وائل الدغلي عدة نصائح لحماية أنفسنا من فيروس كورونا خلا عطلة عيد الأضحى منها الامتناع قدر المستطاع عن الزيارات العائلية والاجتماعات والاحتفالات والخروج الى المطاعم كون الوباء منتشرا والإصابات متدرجة بحسب الأعراض فالقسم الأكبر يحمل الفيروس وينشره دون أن يشكو من أي عرض وهذا عامل خطورة حيث يمارس هذا المصاب حياته بشكل طبيعي وقد يقوم خلال فترة العيد بزيارة أعداد كبيرة من أقربائه ويعرضهم للعدوى دون إدراك.

وأكد الدكتور الدغلي ضرورة الابتعاد عن المصافحة والتقبيل والعناق كونها تزيد من احتمالية نقل العدوى والالتزام بوضع الكمامة في حال التواجد مع مجموعة كبيرة من الأشخاص في أماكن كالأسواق ووسائل النقل العامة مشيرا إلى أهمية الابتعاد بين المتحدثين مسافة لا تقل عن متر ونصف المتر والتأكيد على استخدام الكمامة عندما نكون وجها لوجه مع شخص آخر.

ونصح الدكتور الدغلي الأمهات بتقليل اختلاط الأطفال ببعضهم قدر الإمكان وتجنب صالات الألعاب والملاهي التي تظهر في فترة العيد والاستعاضة عنها بالتوجه إلى المناطق الريفية حيث يكون الهواء نقيا والمساحات مفتوحة منعا للعدوى مؤكدا ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن الطفل هو ناقل فعال للعدوى في حال كان مصابا لاعرضيا فحركته الدائمة ونشاطه المستمر يزيدان من الانتشار وخاصة أن التزامه بالشروط الصحية عند السعال والعطاس يكون أقل عادة.

ودعا الدكتور الدغلي إلى الإكثار من شرب السوائل وتجنب التعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس وخاصة في فترة الظهيرة لأن هذا يؤثر على أداء الجهاز المناعي بشكل عام والحرص على غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل مشيرا إلى أهمية الانتباه للمسنين بشكل أكبر من خلال التقليل من تواصلهم مع الآخرين خاصة الأطفال.

ورأى الدكتور الدغلي أنه يمكن للاشخاص اعتبار عطلة العيد فرصة لتطبيق الحجر المنزلي الطوعي لضمان السلامة وتخفيف انتشار الفيروس ولا سيما أن هناك أكثر من أسبوع عطلة. 

سانا

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:84

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث