خاص||باسم بدران

لم يظهر منتخبنا الوطني بكرة السلة في لقائه أمس أمام الأردن بالمستوى المطلوب أو المقبول، فكان ضياع هوية اللعب عنوان، وفقدان التركيز سمة ، وغياب النجوم حقيقة.

أكثر المتفائلين لم يتوقعوا الفوز لفريقنا وأشد المتشائمين لم يتخيلوا تلك الصورة الضبابية التي ظهر بها أداء لاعبينا، فغابت التسديدات الثلاثة وانخفض مستوى التسجيل وتاهت الرميات الحرة عن الحلقة.

ودلت إحصائيات اللاعبين على تسجيل هوكنز 22 نقطة وهاني دريبي 15 نقطة و جميل صدير 8 نقاط، فيما أكتفى طارق الجابي وانطون بكر ووليم حداد وعبد الوهاب الحموي بتسجيل نقطتين لكل منهم، بينما غاب وائل جليلاتي وعمر الشيخ علي وجوني ديب عن التسجيل نهائياً .

وبهذه الخسارة القاسية يكون منتخبنا قد أنهى النافذة الثانية من تصفيات كأس العالم بثلاث خسارات وفوز واحد فقط.

عدد القراءات:219

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث