خاص بتوقيت دمشق _ فريق المراسلين _ عبد الرحمن الدباغ

حسم تشرين لقب الدوري السوري لكرة القدم بالأسبوع الاخير من مباريات الدوري بعد فوزه على الكرامة على أرض ملعب خالد بن الوليد بهدف وحيد سجله محمد مرمور بالدقيقة 37 من مجريات الشوط الأول من المباراة  التي قدم فيها الفريقين مستوى جيد خاصة بالشوط الثاني وفرضت خبرة لاعبي تشرين حضورها بمجريات المباراة كما كان حماس شباب الكرامة حاضرا بمجريات المباراة التي شهدت حضور جماهيريا كبير من تشرين دخل للملعب وشجع واحتفل مع فريقه بالفوز  الأمر الذي طرح الكثير من التساؤلات عن السماح بدخول الجماهير ومخالفة قرار اتحاد كرة القدم الذي نص على دخول عدد محدد من كل فريق وعند محاولتنا معرفة اسباب دخول الجماهير كل جهة ترمي المسؤولية على الاخرين من مراقب المباراة ومن اللجنة التنفيذية. 
 
   وفي اللاذقية تعادل الوثبة مع حطين بهدف لكل منهما  ليبقى الوثبة وصيفا والذي كان ينتظر نتيجة  مباراة حمص وفوز الكرامة ليكون الاسبوع الأخير اسبوع حسم لقب الدوري الذي سجل باسم تشرين للمرة الثالثة بعد  موسمي 1982-1997 وهبط فريقي النواعير والجزيرة للدرجة الأولى. 
 
 وأشار مدرب تشرين ماهر البحري بعد المباراة لموقع بتوقيت دمشق أن تشرين يستحق أن يكون بطل دوري وألف مبروك لهذه الجماهير التي قدمت لحمص من اللاذقية وهي تعرف أنها لن تدخل أرض الملعب. 
 
 بينما أكد بلال المصري مساعد مدرب الكرامة أن الكرامة لعب اليوم بكل قوة للحفاظ على سمعة النادي التي يتميز بها وقدم اللاعبون مستوى جيد وصنعوا أكثر من فرصة خطيرة. 
 
 بقي أن نشير ان احتفالات تشرين باللقب استمرت لساعات بعد المباراة بشوارع حمص وصولا لمدينة اللاذقية. 

 

عدد القراءات:85

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث