خاص - بتوقيت دمشق

تعاني منطقة الغاب في محافظة حماه من آفة "زهرة النيل" التي تنتشر بالمسطحات المائية، حيث بدأت هذه الظاهرة منذ عام 2006 واستمرت حتى الاّن بسبب الظروف الأمنية الصعبة في بعض المناطق وصعوبة تامين آليات مكافحتها.

المهندس أوفى وسوف مدير عام الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب أوضح أنه تم معالجة آفة "زهرة النيل" عند أول ظهور لها عام 2006 بالتعاون مع الموارد المائية، ولكن مع بدء الأحداث عام 2011 ومع اقترابنا بالتخلص منها من منطقة الغاب بالكامل منعنا الوضع الأمني من إكمال العمل ما أدى الى انتشارها حتى الوقت الحالي.
وقال وسوف بتصريح خاص لموقع بتوقيت دمشق إن أغلب المسطحات المائية من سد محردة وعلى طول مجرى العاصي تعاني من هذه الافة، ولكن معالجة المصارف الفرعية مستمرة وانتهينا من أغلبها.
وأوضح انه خلال اجتماع مع معاون وزير الزراعة لؤي أصلان ومعاون وزير الموارد المائية اسامة الاخرس، تم وضع خطة لمكافحة الافة من خلال تأمين آليات ومعدات هندسية خاصة كالحصادات المائية وبواغر بأذرع طويلة مخصصة للسدود ومساحتها الكبيرة، حيث قد يصل عرض مجرى العاصي في بعض النقاط الى 40 متر، والتأخر بتأمينها يعود الى ارتفاع اسعارها.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:98

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث