أكدت مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد لن يعترف بشرعية المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مطالبة بانتقال سياسي يقوده المدنيون.

وأوضحت موغريني خلال كلمة في الجمعية العمومية للبرلمان الأوروبي المنعقدة في ستراسبورغ، أن الاتحاد لديه توقعات من المجلس العسكري، تتمثل في "القيام بخطوات تزيد من الثقة"، ومنها إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومعاقبة المسؤولين من قوات الأمن على الهجمات التي استهدفت المتظاهرين، وأدت لمقتل العديد منهم خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى أن اتخاذ هذه الخطوات يمكّن من إطلاق محادثات سياسية ذات مغزى بين جميع الأطراف في البلاد.

كما أعربت موغريني عن رغبة الاتحاد في تولي المدنيين قيادة المرحلة الانتقالية، ودعمه لمطالب الاتحاد الإفريقي بهذا الخصوص.

وهدد الاتحاد الإفريقي الاثنين بتعليق عضوية السودان إذا لم يتخل الجيش الذي يحكم البلاد منذ إقالة الرئيس عمر البشير عن السلطة لصالح "إدارة سياسية مدنية" في غضون 15 يوما.

روسيا اليوم

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:168

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث