ذكرت مواقع إعلامية، أن مهجر السوري توفي، بعد تعرضه للضرب بالحجارة على رأسه في منزله بقضاء الشوف في لبنان من قبل شخصين مازالا مجهولي الهوية.

ونقلت هذه المواقع، عن المحامي السوري فراس حاج يحيى الذي كتب على صفحته في "فيسبوك" :طالب القاتلان المجهولان من الضحية استضافتهما حتى الصباح في منزله الكائن في بلدة الناعمة، ومن ثم قاموا بقتله باستخدام الحجارة»، مؤكداً أن جثمان الشاب القادم من محافظة حماة، مازال في براد أحد مشافي الشوف ولم يستلمها ذووه.

وأشارت المواقع إلى أن الضحية متزوج وله ثلاثة أولاد، وكان يعمل على صهريج لبيع الماء في حارات بلدة الناعمة.

وبحسب "الوطن" السورية فرضت بلدية الناعمة تكتما شديداً على التعاطي بتفاصيل الجريمة واكتفت بنشر بيان تحظر فيه التجول في حارة الناعمة للأجانب ومنهم السوريون من الساعة 8 مساء حتى 6 صباحا باستثناء الأشخاص الذين حصلوا على تصاريح خطية موقعة أصولا من رئيس البلدية.

ويشهد لبنان حوادث قتل ضحاياها مهجرون سوريون، كان آخرها مقتل أحد المهجرين على يد المدعو فادي الهاشم زوج المغنية اللبنانية نانسي عجرم على خلفية ما قيل إنها جريمة سرقة لمنزل الأخيرة. في الوقت الذي تسعى الحكومة السورية جاهدة لإعادة كل المهجرين الى بلدهم مكرمين معززين.

 

 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:129

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث