كرّمت وزارة التربية مؤخرا الأستاذ محمد علي علي، مدرس مادة الرياضيات أحد المعلمين المتقاعدين ، وذلك تقديرا ًلجهوده وعطائه خلال مسيرته التربوية. وزارة التربية رشحته ليكون ممثلاً لمادة الرياضيات في عدة دول بالإضافة إلى تعاون حدث بين وزارة التربية وماليزيا ورشح ليكون مسؤول عن المدرسة الذكية سمارت سكول ومشرفا" على مدارس المتفوقين واشترك في مناقشة المعايير الوطنية لمناهج الرياضيات. الأستاذ محمد أوضح في حوار صحفي عن اختلاف هيبة المعلم بين الوقت السابق والحالي من وجهة نظره أن شخصية المعلم سابقا" كانت تتبلور في لباسه وفي أسلوبه في تحضير الدروس وتمكنه من إعطائه للمادة.
ورأى علي أن إلغاء التدريب العسكري احدث خللا" في العملية التربوية، بالإضافة إلى القرارات التي أصدرتها وزارة التربية سابقا وهي أن يكون الطالب هو محور العملية التربوية قائلا" يجب على وزارة التربية أن لا تنسى أن المعلم هو محور العملية التربوية بالإضافة إلى المنهاج والطالب، و أضاف قرار منع الضرب هو أحد أسباب الخلل موضحا" أن الطالب يجب أن يعاقب وانا مع الضرب التربوي الأبوي الخفيف الذي يشعر الطالب أنه من اب لأبنه وليس الضرب المبرح .
كما وجه محمد علي كلمة لوزارة التربية ناصحا" أن تحدث مركزا" استشاريا" مكونامن الخبرات والمعارف المتراكمة لدى بعض المتقاعدين لتستثمر جهودهم من أجل صنع مناهج متطورة للجيل الجديد .
يذكر أن الأستاذ علي بدأ مسيرته التربوية منذ كان عمره ثمانية عشر عامًا إلى جانب إتمام رحلته الدراسية متنقلاً بين مدارس عدة في دمشق و الأخيرة كانت ثانوية جودة الهاشمي. انتقل ليكون عضوا في مركز تطوير الرياضيات عام 1987 ثم رشح ليكون مديراً في مركز الشهيد باسل للتدريب على الحاسوب عام 1990وكان مدرسا" وطالبا" في نفس الوقت عند انطلاق الدورة التي كانت بتمويل من اليونيسكو وبالتعاون مع وزارة التربية وكان المركز مسؤولا عن خمس محافظات. أيضا عمل كموجه أول في الرياضيات و المعلوماتية و ساهم لان يكون عضواً في نشر المعلوماتية في دمشق، وعمل أيضا مشرفا لقناة الفضائية التربوية السورية وشارك في إعداد مناهج الرياضيات، و عضوا في نواة التأسيسية لهيئة الأولمبياد الوطني السوري لمادة الرياضيات.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:176

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث