غيب الموت الفنانة التشكيلية الألمانية أورسولا باهر في دمشق اليوم بعد أن افتتحت أمس معرضاً لأعمالها التشكيلية في دار الأسد للثقافة والفنون.

لم تكتف التشكيلية الألمانية بالوقوف إلى جانب أبناء الجالية السورية في برلين خلال الوقفات الاحتجاجية منددة معهم بما يتعرض له الشعب العربي السوري من حرب إرهابية ظالمة بل سعت بكل الحب الذي امتلكته لهذا الشعب أن تنقل عبر لوحاتها حقيقة ما تتعرض له سورية من عدوان وتآمر غربي لتكون أمنيتها الأخيرة بعد إصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق.

وفي تصريح صحفي ورغم صعوبة نطقها وجهت أورسولا رسالة إلى الشعب السوري قالت فيها: أنتم انتصرتم أيها السوريون لأنكم على حق وأنا قدمت إليكم لأنني أحبكم وضعي الصحي صعب وإذا وافتني المنية هنا وصيتي أن أدفن في تراب سورية لأنها بلد الشهداء.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

 

 

عدد القراءات:150

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث