وجدت السلطات الأيرلندية بقايا جثث رضع وأطفال داخل خزان للصرف الصحي في أرض منزل سابق لأمهات غير متزوجات تديره راهبات.
السلطات توقع العثور على ما يقارب 800 جثة، وشكلت لجنة للتحقيق في الاعتداء المزعوم، وتم توجيه الحفريات إلى مبنى قرب غالواي كانت تديره الكنيسة.
وكشفت السلطات أن الجثث تعود للعام الممتد بين 1925 إلى 1961، وقسم الخزان إلى 20 قسماً وعثر على الجثث في 17 من هذه الأقسام.
وتراوحت أعمار القتلى بعد اختبار رفاتهم بين 35 أسبوعاً و3 أعوام، وتبين بعد الاختبار بالكربون المشع، أنهم وضعوا هناك في الخمسينات.
وكانت الكنيسة الكاثوليكية في القرن العشرين تقدم الخدمات الاجتماعية في أيرلندا، وأرسلت عشرات الآلاف من النساء الحوامل غير المتزوجات بما فيهم ضحايا الاغتصاب إلى الكنيسة كي يلدن في حمايتها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 

عدد القراءات:650

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث