انتقد مدير معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان، خلف المشهداني الحالة الإعلامية الضعيفة التي شاركت بتغطية المعرض بدورته الثانية.

وقال المشهداني، ان الأجنحة قدمت  للمؤسسات الإعلامية المشاركة في المعرض بشكل مجاني، وكان عليها أن تخلق التفاعل الإعلامي داخل أجنحتها الخاصة فحسب، إلا أن الحالة الإعلامية التي ظهرت في الدورة الأولى من المعرض لم تكن "مرضية" بالنسبة لنا كشركة منظمة"، مضيفاً: "لم أكن أريد من هذه المؤسسات الإعلامية التواجد في المعرض لمجرد التواجد".

وكشف ان بعض المؤسسات الإعلامية الحكومية تشارك بعد "الترجي" وبلا شروط، فلو وضعنا الآن شروطاً لاعتذرت عن المشاركة في المعرض".

وتساءل المشهداني: "نقيم معرضاً يحمل اسم سورية، وتشارك فيه العديد من المؤسسات الإعلامية والإعلانية الدولية، أليس من المخجل ألا يكون هناك مؤسسات إعلامية حكومية تمثل القطاع الإعلامي السوري بشكل جيد؟"، لافتاً إلى أن هناك بعض المؤسسات الإعلامية والإعلانية التي قدمت حالة مفيدة وجيدة في المعرض بدورته الأولى، ولهذا قررت الشركة المنظمة تنظيم الدورة الثانية من المعرض أملاً في أن يتحسن أداء المؤسسات الإعلامية الأخرى التي لم تقدم المرجو منها.

ونوه مدير المعرض الى ان الهدف من المعرض تشكيل منصة لتطوير السوق الإعلانية والإعلامية والاحتكاك المباشر مع الزبائن والتعريف بالخدمات المقدمة من المشاركين بالإضافة إلى تشبيك الوسائل الإعلامية المقروءة والمرئية والمسموعة والالكترونية مع السوق الإعلاني.

يذكر ان فعاليات معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان انطلقت يوم السبت وتستمر حتى يوم غد الثلاثاء.

 

المصدر: شام اف ام

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:106

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث