بعد تأهيله منذ شهرين، يعود معبر جوسيه الحدودي بين سورية ولبنان في مدينة القصير للعمل.

وشهد المعبر حركة مواطنين كبيرة و عودة الشاحنات التجارية من وإلى لبنان قبل نهاية الشهر الحالي بعد اتخاذ كافة الإجراءات والتنسيق بين الجهات المعنية العاملة في جوسيه والمعنيين في محافظة البقاع اللبناني، ووجهت محافظة حمص بتقديم الخدمة اللائقة وتسهيل جميع الإجرءات المطلوبة من قبل المواطنين لتيسير دخولهم ومغادرتهم البلدين .

وعملت قيادة الشرطة في المحافظة على تجهيز المعبر بشكل كامل، وأعرب عدد من المسافريين السوريين واللبنانيين عن ارتياحهم لناحية السرعة في إنجاز المعاملات من الجانب السوري مع وجود بعض الصعوبات والعراقيل من الجانب اللبناني تتلخص في تأخير إنجاز معاملات المواطنين مؤكدين أن معبر جوسيه ساعد في التخفيف من الأعباء والازدحام على المعابر الأخرى.‏
المصدر: الثورة

 

عدد القراءات:2106

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث