أعلن عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عن إعدادهم مشروع قرار بشأن مسؤولية ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان وتواطئه بمقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في اسطنبول.
وجاء في مشروع القرار الذي نشرت وكالة اسوشيتيد برس مقتطفات منه وتقدم به السيناتور ليندسي غراهام من الحزب الجمهوري والسيناتور ديان فاينشتاين من الحزب الديمقراطي أن “مجلس الشيوخ على مستوى عال من الثقة بأن ابن سلمان كان متواطئا في عملية القتل.
ولفتت الوكالة إلى أن مشروع القرار يسجل قلق مجلس الشيوخ من القتل ورد فعل إدارة ترامب ويطالب بالنظر في اتخاذ عدة اجراءات ضد النظام السعودي بعد إحاطة مغلقة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في الكونغرس.
وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان ميشيل باشليه طالبت أمس بإجراء تحقيق دولى لتحديد المسؤول عن مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.
وكشفت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سى اى ايه” مؤخرا أن ولي عهد النظام السعودي وجه 11 رسالة إلى أحد كبار مساعديه سعود القحطاني الذى أدار عملية قتل خاشقجي في الساعات التى سبقت وتلت الجريمة.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:37

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث