يعيش مزارعو البطاطا حالة من القلق بسبب الاستمرار في تدني أسعارها ما كبدهم خسائر فادحة، حيث ويبلغ سعر كيلو البذار الأجنبي 450 ليرة، وكيس السماد اليوريا يصل إلى 10 آلاف ليرة.
وكان رئيس اتحاد غرف الزراعة محمد كشتو دعا إلى عدم السماح باستيراد البطاطا وقال “من الضروري عدم السماح باستيراد غرام واحد من مادة بطاطا الطعام من أي بلد في العالم”.
وأكد كشتو بحسب صحيفة رسمية أن “السماح باستيراد البطاطا سيلحق الأضرار بكل من الفلاح والمنتج والخزينة العامة للدولة، التي سترصد مبالغ جيدة من القطع الأجنبي، لقاء استيراد منتج زراعي متوافر في الأسواق المحلية بالكميات والمواصفات والسعر الجيدين جداً”.‏
و تُعتبر البطاطا أحد أنواع الخضار الأساسية لدى الأسرة السورية، وخاصة الأسر الفقيرة التي تعتمد على البطاطا لاعداد وجبة الغداء.
و بقيت البطاطا لسنوات طويلة أرخص أنواع الخضراوات في سوريا، إلى أن رفعت الحرب أسعارها وأبعدتها عن مائدة الفقراء.
يذكر أن “أسعار مادة البطاطا انخفضت مع بداية فصل الشتاء إلى نحو 75 ليرة للكيلو غرام الواحد، بعد أن حققت ارتفاعات كبيرة العام الماضي، وبلغ سعر الكيلو الواحد نحو 700 ليرة في مختلف المحافظات.

عدد القراءات:61

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث