توصلت دراسة صينية إلى أن الإصابة بالسمنة قبل سن 50 عاما تزيد من خطر الوفاة المبكرة لأي سبب كان بأكثر من خمسين بالمئة.

ونقلت وسائل إعلام عن الباحثين الصينيين قولهم: “إن أولئك الذين يعانون زيادة الوزن بشكل كبير في العشرينيات أو الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر هم الأكثر عرضة بنسبة 50 بالمئة للوفاة المبكرة بأمراض القلب”.

وتعقب الباحثون المشاركين لمدة 12 عاما توفي خلالها 10500 شخص وسجلت النتائج زيادة في خطر الوفاة بين المشاركين الأصغر سنا الذين يعانون من السمنة ممن تتراوح أعمارهم بين 25 و47 عاما بنحو 22 بالمئة من أي سبب و49 بالمئة من أمراض القلب.

ووجد الفريق التابع لجامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا أن السمنة المفرطة طوال فترة البلوغ كانت الأكثر خطورة حيث تزيد مخاطر الوفاة بنسبة 72 بالمئة.

وتشير النتائج إلى أن الحفاظ على الوزن الطبيعي في مرحلة البلوغ وخاصة منع زيادته في تلك المرحلة مهم لمنع الوفيات المبكرة في وقت لاحق من العمر.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

 

عدد القراءات:112

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث