تجددت الأعمال الاحتجاجية اليوم وسط العاصمة اللبنانية بيروت للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاسبة الفاسدين.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن مظاهرتين جابتا شوارع بيروت وتجمع المحتجون أمام قصر العدل ومصرف لبنان في شارع الحمرا مرددين هتافات مناوئة للسياسة المصرفية وبعد ذلك وصلت التظاهرتان إلى مداخل مجلس النواب اللبناني برفقة القوى الأمنية للمحافظة على الأمن والاستقرار.

وأعلن المحتجون في بيان أنهم “سيمنعون النواب” الثلاثاء المقبل من الوصول إلى المجلس النيابي وحضور جلسته لإعطاء الثقة للحكومة اللبنانية الجديدة.

ويشهد لبنان منذ الـ 17 من تشرين الأول الماضي اعتصامات ومظاهرات تطالب بمحاسبة الفاسدين ومكافحة الفساد تخلل بعضها أعمال شغب.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:205

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث