كشف المحامي العام بريف دمشق، إبراهيم عبد القادر، أن عقوبة من يكسر حظر التجوال الجزئي التي فرضته الحكومة، أمس الثلاثاء، من الممكن أن تتراوح ما بين ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة مالية تترواح ما بين ٥٠ إلى ٥٠٠ ألف ليرة بحسب المادة 13 من المرسوم رقم 7 الصادر في عام ٢٠٠٧ الخاص في مكافحة الأمراض السارية، وفيروس كورونا المستجد يعتبر من الأمراض السارية.

وسيدخل تنفيذ حظر التجوال الجزئي، مساء اليوم الأربعاء، ويبدأ من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، وهو من ضمن الإجراءات الحكومية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.
و أوضح عبد القادر أن الشرطة تنظم ضبطا بحق المخالف ومن ثم تحوله إلى النيابة العامة وهنا يتم تحريك الادعاء بحقه ليحاكم أمام محكمة بداية الجزاء.
وفيما يتعلق بمرسوم العفو، كشف عبد القادر أنه تم الإفراج عن أكثر من ٢٠٠ موقوف الذين تمت متابعاتهم على مذكرات التوقيف، موضحا أن السجناء المحكومين استفادوا منه بشكل كبير باعتبار أن عقوبتهم شملها مرسومي عفو، الأول تم تخفيضها إلى الثالث والثاني خفضها إلى النصف، أي ثلاث أرباع العقوبة شملها العفو.
 

الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 


 

عدد القراءات:66

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث