كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن امتلاكه أدلة تؤكد أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها العام الماضي كانت بأوامر من مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون.

ونقلت محطة تيليسور التلفزيونية عن مادورو قوله في مقابلة مع الصحفي الأمريكي ماكس بلومنتال: “محاولة الاغتيال نفذت بأوامر من بولتون الذي لديه العقلية الإجرامية والتفكير القاتل .. ولدي كل الأسباب لطلب إجراء تحقيق حول تصرفاته”.

يذكر أن الرئيس مادورو تعرض العام الماضي لمحاولة اغتيال بواسطة طائرتين مسيرتين خلال احتفال عسكري وأعلن بعد ذلك أن المحاولة التي لقيت إدانات دولية واسعة “مؤامرة مرتبطة بكولومبيا وولاية فلوريدا الأمريكية”.

من جهة أخرى أشار مادورو خلال المقابلة إلى الإجراءات العدوانية والعقوبات والحصار الذي فرضته الإدارة الأمريكية على فنزويلا.

ونوه مادورو بنتائج اجتماع دول حركة عدم الانحياز ومنتدى ساو باولو اللذين عقدا في كراكاس مؤخرا وما أبدياه من تضامن مع فنزويلا في مواجهة العقوبات والحصار الذي فرضته الولايات المتحدة على بلاده.

كما أشار مادورو إلى الأدوار المهمة التي لعبتها هذه المنتديات في تطوير السياسة الدولية وإيجاد حلول للمشكلات الشائعة مثل تغير المناخ دون مساعدة الولايات المتحدة.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:177

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث