يشكو بعض فاقدي الأطراف من شعور بالألم أو الحكة والوخز في الطرف المفقود وهو ما يطلق عليه الأطباء “متلازمة الطرف الشبحي” ويحتاج المصابون بها إلى دعم ومساعدة لتقبل الوضع الجديد وتخطي هذه الآلام.

وأوضح استشاري واختصاصي الأمراض النفسية الدكتور تيسير حسون أن المتلازمة إحدى الأعراض التي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون من إصابة أدت إلى بتر طرف أو أكثر حيث يستمر شعورهم بوجود العضو المبتور لأن ارتسامه بالدماغ باق.

وذكر الاختصاصي لوكالة سانا  أن هؤلاء الأشخاص قد يشعرون بحكة أو ألم بالطرف غير الموجود وهو إحساس مزعج جدا , مبينا أن المصابين الذين لا يمرون بفترة حزن طويلة على الطرف المفقود مع وجود محيط داعم لهم يتقبلون خسارتهم بشكل أسرع ويكونون أقل عرضة لهذه الآلام.

وأكد حسون أهمية دور مقدمي الاستشارة النفسية في هذا المجال بالتوازي مع التدابير العلاجية للبتر من أجل مساعدة الجرحى والمصابين على تقبل وضعهم الجديد والتعامل مع انعكاساته الجسدية والنفسية.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:61

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث