خاص #باسم_بدران

تزداد كثيراً التصريحات الخاصة بالاستراتيجية القادمة لمنتخب الرجال بكرة القدم، من معسكرات عالية المستوى إلى المشاركة بالبطولات الودية وصولاً إلى مباريات تجربيه مع فرق أوربية.

وتعد الغاية من هذه التصريحات كسب الشارع الرياضي في صف من يطلقها ويروج لها، ولكن لغة العقل تقتضي السير باتجاه مغاير ، لتقول ما هي الغاية من معسكر عالي المستوى لا تستطيع ضمن لاعبي النخبة إليه سوى القيام برحلة ترفيهية مجانية وكبح الدافعية عند اللاعبين بسبب ضعف الجرعات التدريبية، وما هو الهدف من المشاركة في بطولات ودية مع فرق أقل مستوانا الكروي غير المزيد من الاصابات ، ويبقى المراد من مباريات مع فرق أوربية بالصف الثاني أو الثالث هو التعرف على المعالم الاثرية لذلك البلد وزيارة الاسواق والمولات،

وبهذه الافكار تتضح نسبة الفائدة المرجوة من هكذا استراتيجيات غير مدروسة وغير منظمة بشكل جيد .

لا نريد كلام معسول وتطبيق خاطئ على الارض، ولا نريد أحلام وبطولات قبل سنوات من موعدها.

ولكن نريد معسكر حقيقي يتم فيه التحضير المثالي للمباريات التجريبية ، ليتم معاجلة موطن الخلل التي ظهرت في تصفيات مونديال روسيا استعداداً لتصفيات أسيا 2019.

عدد القراءات:81

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث