وفقا لخبيرة التغذية المشهورة، مونيكا رايناغل، التي لها بحوث عديدة في مجال التغذية الصحية، يحفز الإفراط في تناول المكسرات سرطان الكبد.

بالطبع المكسرات جزء مهم في العديد من الحميات الغذائية، التي تحسن الحالة الصحية وتساعد في تخفيض الوزن. ولكن نتائج الدراسات التي أجريت مؤخرا أظهرت أن للمكسرات مضارها أيضا.

تقول الخبيرة، تحتوي المكسرات على مواد ضارة عند تراكمها في الجسم وتصبح سببا للإصابة بأمراض الكبد بما فيها سرطان الكبد.

ينتج ضرر المكسرات من احتوائها على نسبة عالية من مركب أفلاتوكسين الذي تنتجه فطريات من نوع Aspergillus. هذه الفطريات توجد عادة في التربة، ويمكنها التأثير في بعض المحاصيل الغذائية مثل الحبوب والبقول والمكسرات. تبدأ المحاصيل المصابة بهذه الفطريات بالتعفن ، ما يسبب تكون السموم الفطرية التي من بينها أفلاتوكسينات، التي تعتبر منذ فترة طويلة مواد مسرطنة. تناول هذه الفطريات باستمرار مضر بالكبد وقد تصبح سببا للإصابة بالسرطان.علاوة على هذا أبَوْاغ فطر Aspergillus تهيج وتدمر خلايا الرئة.

كما أن المكسرات تحتوي على نسبة عالية من فيتامين Е الضروري للجلد والقلب والأوعية الدموية والدماغ. كما تحتوي المكسرات على نسبة عالية من مركب فيتوستيرول الذي ينظم مستوى الكوليسترول في الدم. أي أن المكسرات تساعد على تحسين الحالة الصحية وعمل القلب والأوعية الدموية والدماغ، ولكن الإفراط بتناولها مضر للكبد.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

 

عدد القراءات:102

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث