وجهت لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين السوريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي التهنئة للشعب السوري بتحرير عميد الأسرى السوريين المناضل صدقي المقت الذي بقي شامخا وصامدا على مدى ثلاثة عقود من الأسر في معتقلات الاحتلال وللأسير أمل أبو صالح، مؤكدة أن سنوات الأسر الطويلة لم تزد المناضل المقت ورفاقه إلا صمودا وقوة وتضحية وفداء.

وأشارت لجنة دعم الأسرى في بيان لها اليوم إلى أن أبناء سورية أثبتوا للعالم أنهم لا يرضون بغير الانتماء العربي السوري بديلا وأن الصمود الأسطوري للمناضل المقت جعل قضبان سجن الاحتلال تصدأ أمام إرادته على مدى عشرات السنين في مواجهة الممارسات القمعية والوحشية للكيان الإرهابي الصهيوني.

وختمت اللجنة بيانها بالقول: “نتقدم بالتهاني إلى سيادة الرئيس بشار الأسد الذي لولا رعايته لما تحققت هذه الحرية ونتقدم بالتهاني إلى أبناء شعبنا وجيشنا العربي السوري صانع الانتصارات على امتداد ساحات الوطن وإلى أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل وإلى عائلتي المناضل صدقي المقت وأمل أبو صالح الذين ربوا أبناءهم على حب الوطن والذود عنه ومقاومة كل أشكال الاحتلال”.

 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:263

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث