أكّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ الخبراء الروس لم يجدوا أيّ آثار لاستخدام المواد الكيميائية في دوما.

وشددا لافروف على أنّ لدى موسكو أدلة دامغة على أنّ الاتهامات باستخدامها مسرحية جديدة شارك في تحضيرها جهاز استخبارات بلد أجنبي يحاول أن يكون في الصف الأول في الحملة المعادية لروسيا.

وأضاف لافروف: يجب انتظار نتائج التحقيق فيما يخص الهجوم المزعوم في دوما, مشيراً إلى أنّ بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم تستجب سريعاً ولكنها أرسلت فريقاً سيبدأ عمله غداً.

عدد القراءات:201

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث