أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن جولة جديدة من مباحثات «أستانا» ستعقد في طهران في التوقيت الذي اتفق عليه، وفقاً لتطورات الوضع المرتبطة بفيروس «كورونا».

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو اليوم، شدد لافروف على أنه ليس هناك بديل للاتفاقات التي تم التوصل إليها في إطار عملية «أستانا»، مؤكداً ضرورة مواجهة الإرهاب، والحفاظ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، ودعم إعادة الإعمار.

ولفت لافروف إلى إمكانية انعقاد قمة لقادة ضامني «أستانا» عبر الفيديو، قبيل قيام المبعوث الأممي الخاص غير بيدرسون بجمع أعضاء «اللجنة الدستورية» المقرر انعقادها في آب المقبل.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإيراني أن صيغة «أستانا» أثبتت نجاحها وهي عملية مهمة للغاية، مؤكداً على أن ضامني هذه العملية سيواصلون دعمها، ومن الضروري انعقاد اجتماع لها على وجه السرعة.

وعبر ظريف عن قلق بلاده بشأن تطور الوضع في سورية، ومحاولات واشنطن ممارسة المزيد من الضغوط الاقتصادية على دمشق، مؤكداً أن واشنطن فعلت كل شيء لزعزعة الاستقرار في سورية.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:206

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث