أعلنت الخدمة الإعلامية لشركة إنفيترو الروسية أنه وللمرة الأولى في التاريخ تم البدء بطباعة أعضاء حيوية صغيرة على متن محطة الفضاء الدولية.

وأضافت الشركة لوكالة سبوتنيك: بدأ رائد الفضاء أوليغ كونونينكو الذي سبق وتم تدريبه للعمل في مجال الطابعات الحيوية بتجربة طباعة الأنسجة الحية أمس ونتيجة للتجربة يجب الحصول على أنسجة الغضروف وأعضاء للغدة الدرقية.

وسيتم إرسال نتائج الدراسة إلى الأرض الشهر الجاري ومن ثم سيتم التحقق منها وستنشر النتائج بداية العام المقبل.

وكانت روسيا ستطلق أول جهاز من هذا النوع إلى الفضاء في الحادي عشر من تشرين الثاني الماضي لكن لم يحدث ذلك بسبب حادثة تعطل الصاروخ الحامل وبعد فترة قصيرة أعد المطورون نسخة أخرى من الطابعة وأول أمس تم إرسالها إلى محطة الفضاء الدولية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:34

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث