نجح جراحون تشيك بإجراء عملية فريدة من نوعها عبر إدخال ميكروفلترات دائمة إلى الشريانات السباتية لخمسة مرضى كانت حياتهم معرضة لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

وأشار البروفيسور بيتر نيؤوجيل إلى أن العملية ستساعد بشكل رئيسي المرضى المصابين بالرجفان القلبي البطيني حيث ستلتقط هذه الميكروفلترات تخثرات الدم وتمنع وصولها إلى الدماغ وبالتالي تبعد خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

وأوضح أن عملية زرع هذه الميكروفلترات لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة وأنه بعد التقاطها التخثرات الدموية تقوم بتمييعها.

وأشار نيؤوجيل إلى أن المرضى لم يعودوا يحتاجون بعد الآن إلى تناول الأدوية لتمييع الدم وإنما سيكفيهم تناول حبة صغيرة من الاسبيرين يوميا.

 

عدد القراءات:164

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث