اتضح للخبراء أنه في عدة حالات تظهر أعراض الإصابة بفيروس "كورونا" على شكل اضطرابات في الجهاز الهضمي وإسهال، والفيروس في هذه الحالة ينتقل عبر البراز.
 
وتفيد مجلة Journal of the American Medical Association، بأنه يعتقد أن عدوى فيروس "كورونا" 2019-nCov، تنتقل عن طريق رذاذ التنفس، بالدرجة الأول سعال الشخص المصاب ولمس الأسطح الملوثة، لذلك يجري التركيز الآن على الأعراض المرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي، ولكن بعد إجراء تحاليل سريرية، اتضح أن العدوى تسبب اضطرابات في عمل الجهاز الهضمي.
 
ووفقا لبيانات مستشفى ووهان، لوحظت إصابة 14 مريضا من مجموع 138 مريضا بالإسهال والغثيان قبل يوم أو يومين من ظهور أعراض الحمى وضيق التنفس. وهذا ما لوحظ عند أول مريض مصاب بفيروس "كورونا" في الولايات المتحدة أيضا، وبعدها اكتشف الفيروس في برازه.
ويذكر أنه خلال وباء الالتهاب الرئوي الشاذ الذي سببه فيروس SARS، نشرت بيانات عن اكتشاف الفيروس في بول وبراز المرضى. وأن انتقال فيروس SARS عبر المراحيض، أدى عام 2003 إلى إصابة المئات من سكان المجمع السكني Amoy Gardens في هونغ كونغ بهذا الفيروس.
وبما أن 2019-nCov و SARS ينتميان إلى عائلة فيروسات واحدة، لذلك يحذر الخبراء من انتقال عدوى الفيروس الجديد عبر المراحيض أيضا.
و لكنهم لا يعلمون كم يعيش هذا الفيروس خارج جسم الإنسان، فمثلا فيروس مرض نقص المناعة يعيش 30 دقيقة فقط خارج الجسم، فيما لا تعرف حدود درجات الحرارة التي لا يتحملها.
 
المصدر: نوفوستي
 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:164

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث