خاص | مرام جعفر

أوضح مدير كهرباء دمشق هيسم ميلع لـ موقع «بتوقيت دمشق»، أنه لا علاقة لفاتورة الكهرباء "المرتفعة" بالتقنين و إنما ذلك بسبب كثرة الاستهلاك، لافتاً إلى أن المشترك مسؤول عن ضبط الاستهلاك و العقلانية في الاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية .

وكان عدد من المواطنين تساءلوا عن ارتفاع قيمة "فواتير كهرباء منازلهم" رغم ساعات التقنين الطويلة في الفترة الماضية.

و كشف ميلع عن خطة الصيانة الوقائية والدورية التي تقوم بها «الشركة العامة لكهرباء دمشق» بكافة محطات التحويل 66/20 ك.ف وكافة مراكز التحويل القائمة في مدينة دمشق لتأمين استمرارية التغذية الكهربائية .

وأوضح أن الشركة تقوم بتخديم أكثر من 620 ألف مشترك، ويتم تزويدهم بالطاقة الكهربائية اللازمة من خلال (30) محطة تحويل منبثق عنها 3092 مركز تحويل.

كما عملت الشركة على إنشاء 50 مركز تحويل جديد ووضعها بالخدمة باستطاعات مختلفة موزعة في عدة مناطق من محافظة دمشق بهدف تخفيف الحمولة عن مراكز التحويل القائمة.

بالإضافة إلى تكبير استطاعة لـ 32 محولة في مراكز التحويل القائمة محملة بأعلى من حمولتها الإسمية باستطاعات مختلفة ، وذلك بهدف تخفيف الحمولات عن الشبكات الكهربائية والمحافظة عليها من الانقطاعات الطارئة.

أيضا، تم استبدال وتجديد شبكات توتر متوسط أرضية، بطول 45 ونصف كم وشبكات "توتر منخفض" أرضية طول 15 كم بهدف تعزيز وثوقيه الشبكة الكهربائية.

أما فيما يخص معالجة ظاهرة الاستجرار غير المشروع ، أكد مدير كهرباء دمشق أن الشركة لا توفّر جهداً في محاربة هذه الظاهرة الغير حضارية من خلال تسيير دوريات الضابطة العدلية على فترتين نهارية وليلية وتطبيق القانون 35 بحق المخالفين حيث تتم إزالة المخالفة وتنظيم الضبوط اللازمة بحقهم وقد تم تنظيم أكثر من 1100 ضبط استجرار غير مشروع في مناطق مختلفة من مدينة دمشق بداية العام الحالي حتى تاريخ 9 آذار الجاري.

يشار إلى أن ساعات التقنين انخفضت بأكثر من محافظة بسبب تحسن الأحوال الجوية لتسجل في بعض مناطق دمشق 2 انقطاع مقابل 4 وصول.

 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA


 

عدد القراءات:500

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث