خاص بتوقيت دمشق
عادت قضية الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي للواجهة من جديد بعد نشر واشنطن تقريرها الخاص بالمغدور خاشقجي الذي اكد نظرية عشق سفك الدم ببرود أعصاب التي يتمتع بها النظام الحاكم في السعودية بحيث لا يكترث فيها لقتل أي تفس تعارض فكرهم.. الغريب ان الكشف جاء من الصديق الوفي والتي يبدو ان إدارة أمريكا الجديدة ليست على وفاق تام مع النظام السعودي الحاكم والله أعلم.

وكشف تقرير واشنطن حول مقتل خاشقجي تورط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بموافقته على القبض أو قتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في 2018، وأنه أمر بذلك على الأرجح.

وأكد تقرير المخابرات أن التقييم الأمريكي استند على "سيطرة ولي العهد على صنع القرار والتورط المباشر لمستشار رئيسي ودعمه للعنف لإسكات المعارضين".

وذكرت وكالة رويترز أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن تصدر نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل خاشقجي في 2018.

ونقلت وكالة رويترز عن تقرير المخابرات الأمريكية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وافق على خطة للقبض على خاشقجي أو قتله.

وكشف تقرير المخابرات الأميركية أن ولي العهد السعودي أجاز عملية لخطف أو قتل خاشقجي.

وأكد التقرير أن التقييم الأميركي قام على سيطرة ولي العهد على صنع القرار، كما أن التقييم الأميركي قام على التورط المباشر لمستشار رئيسي ودعمه للعنف لإسكات المعارضين.

وأشار التقرير الأميركي إلى أن ولي العهد السعودي رأى خاشقجي تهديداً للمملكة ودعم استخدام العنف إذا لزم الأمر لإسكاته.

وحدد التقرير 21 فردا تثق المخابرات الأمريكية أنهم متورطون في مقتل خاشقجي نيابة عن ولي العهد السعودي، مبينا أن سيطرة ولي العهد السعودي على أجهزة الاستخبارات والأمن تجعل من المستبعد تنفيذ العملية من دون إذنه.

كما أعلنت الخزانة الأمريكية أنها ستفرض عقوبات على قوات التدخل السريع التابعة للحرس الملكي السعودي في مقتل خاشقجي و70 شخصية سعودية.

وقال مسؤول أمريكي مساء امس الجمعة، أن وزارة الخزانة الأمريكية ستفرض عقوبات على قوات التدخل السريع التابعة للحرس الملكي السعودي في مقتل جمال خاشقجي.

من جهتها أعربت الخارجية السعودية عن رفضها على ما ورد في التقرير بشأن خاشقجي من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة، واعتبرت الخارجية السعودية أن التقرير الأمريكي بشان مقتل جمال خاشقجي تضمن استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها.

كما وبينت الخارجية السعودية أن الرياض دانت جريمة قتل خاشقجي واتخذت الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة، وأكدت الخارجية السعودية أن الشراكة بين المملكة والولايات المتحدة شراكة قوية ومتينة.

وكتبت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في تركيا عام 2018، على "تويتر" عبارة "العدالة لجمال"، عقب صدور تقرير أمريكي عن مقتله.

وطالبت خديجة خطيبة الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في تغريدتها "العدالة لجمال"، وذلك بعد أن أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء أمس الجمعة، نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل الصحفي السعودي عام 2018.

وأثار تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي، وعلاقة ولي العهد السعودي بذلك، عاصفة من الردود عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما تطرق الإعلام السعودي للتقرير باقتضاب.

وتصدر هاشتاغ "#كلنا_محمد_بن_سلمان" موقع "تويتر" في السعودية، واعتبر المغردون أن التقرير اعتمد على استنتاجات وعبارات ظنية ولم يقدم أدلة، فيما رأى آخرون أنه محاولة لاستهداف الأمير محمد بن سلمان والمملكة.

عدد القراءات:120

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث